صفير من لاس فيغاس
Posted on 21/09/2017
 
شارك رئيس مجلس إدارة، مديرعام بنك بيروت الدكتور سليم صفير بمقابلة تلفزيونية مباشرة في كلام الناس مع الصحافي مارسيل غانم على شاشة الـمؤسّسة اللبنانيّة للإرسال (LBCI)، لمواكبة مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية من لاس فيغاس، بحضور كلّ من سعادة السفير الأستاذ جوني ابراهيم، رئيس مجلس إدارة مجموعة أدونيس في كندا الأستاذ جميل شعيب، السيّدة أميرة مطر، خبيرة التمكين الإقتصادي والمعلوماتيّة السيّدة رولا موسى، رجل الأعمال في مجال الطاقة الأستاذ هاري نجريان، الكوميدي الأستاذ نمر أبو نصّار، الباحثة في التعليم الدولي الدكتورة نادرة ناصيف، الخبيرة بالتكنولوجيا والمعلوماتيّة السيّدة ساندرا شهاب.
 
تطرّق الدكتور صفير في هذا الإطار إلى أهمّيّة تطوير العلاقات مع المغتربين اللبنانيّين. فاعتبر أنّ "كلّ شخص خارج لبنان هو امتداد جغرافيّ للبنان"، ممّا يجعل من بنك بيروت "بنك المغترب" خاصّةً أنّه "يعمل بما يقارب الـ50 % من خارج لبنان ويعتبر من البنوك الواعدة".
 
كما أنّه أشاد بالدور الذي يلعبه المغتربون في تطوير الإقتصاد اللبناني، فـ"كل لبنانيّ مغترب هو فريق عمل للبنانيّين المقيمين في بلدهم الأمّ". وأشار إلى أنّنا "بحاجة إلى التطوّر الذي يعيشه اللبنانيّين المغتربين، لا سيّما في ما يتعلّق بالتكنولوجيا".
 
وأضاف الدكتور صفير أنّنا بحاجة كذلك إلى "مساعدة الدولة لتطوير الجو الاقتصادي والاستثماري" في لبنان، ذاكرًا مشاريع الرئيس رفيق الحريري كمثالٍ لذلك. وفي الختام، طالب بـ"تقوية الانترنت لتقوية الاقتصاد".
 
وفي مقابلته مع المؤسسة اللبنانية للارسال LBCI، أكّد الدكتور صفير في هذا الإطار أهمية تقوية الانترنت في لبنان من أجل تقوية الاقتصاد مشيراً إلى أن بنك بيروت يعمل بما يقارب 50 % خارج لبنان مشيرا إلى البنك يعتبر من البنوك الواعدة والعمل معه أسهل من العمل مع البنوك الضخمة.
 
إعتبر صفير أن بنك بيروت هو بنك المغترب وأشار إلى أننا نعتبر أن كل شخص خارج لبنان هو امتداد جغرافي للبنان. وقام المصرف بأول خطوة تجاه المغتربين. ولفت إلى أن كل لبناني خارج لبنان هو فريق عمل للبنانين الموجودين في لبنان حيث أنن بحاجة الى التطور الذي يعيشه اللبنانيون خارج لبنان وخاصة التكنولوجيا. وشدد على أننا في لبنان بحاجة لمساعدة الدولة لتطوير الجو الاقتصادي والاستثماري كما هو خارج لبنان.
© 2016 BankOfBeirut.com. All Rights Reserved